رابطة أبناء القدس في الشتات تدين وتستنكربشدة التفجيرات الوحشية في مدينتي جده والقطيف

استنكرت رابطة أبناء القدس أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين في الشتات بشدة التفجيرات البربرية والوحشية التي قام بها الفاشيون المجرمون الظلاميون الملحدون اتباع الطاغوت، الذين لا يؤمنون بالله سبحانه...

استنكرت رابطة أبناء القدس أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين في الشتات بشدة التفجيرات البربرية والوحشية التي قام بها الفاشيون المجرمون الظلاميون الملحدون اتباع الطاغوت، الذين لا يؤمنون بالله سبحانه وتعالى ولا برسله ولا بشرائعه السماويه في محيط المسجد النبوي الشريف الاعظم وفي مدينتي جده والقطيف وذهب ضحيتها عدد من الابرياء الشرفاء.

وجاء في بيات الرابطة :

رابطة أبناء القدس أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين في الشتات تستنكر وتدين بشدة التفجيرات البربرية والوحشية التي قام بها الفاشيون المجرمون الظلاميون الملحدون اتباع الطاغوت، الذين لا يؤمنون بالله سبحانه وتعالى ولا برسله ولا بشرائعه السماويه في محيط المسجد النبوي الشريف الاعظم وفي مدينتي جده والقطيف وذهب ضحيتها عدد من الابرياء الشرفاء.

إن هذه الشرذمة الارهابية العفنة التي تخطت كل القيم والمبادىء والاخلاق، المجردة من الانسانية والضمير والوجدان والايمان يجب أن تتضافر كل الجهود الرسمية المحليه والاقليميه والدوليه والاستخباراتيه العالميه واللجان الشعبيه للقضاء عليها واقتلاعها من جذورها. لقد أصبحت آفة العصر وطاعونه.

نقول لآل سعود وآل ثاني قطع الله ذريتهم ولجميع مشايخ الخليج بكاملهم وأردوغان العثماني الشيطاني: عودوا إلى الصواب والصحوة والوعي فإن النار التي أشعلتموها في دمشق العروبة، عاصمة بلاد الشام، رائدة الصمود والمقاومة والشموخ العربي وأرض الرافدين وليبيا وأرض الكنانة خدمة للكيان الصهيوني اليهودي العنصري ليحمي عروشكم الكرتونية بدأت تشب في ممالككم وستأكل أخضركم ويابسكم وستهتك أعراضكم وستنكل بعائلاتكم وستخططف أحفادكم وستدفع بكم إلى الصحراء أرض آباؤكم وأجدادكم حيث لا غذاء ولا ماء لتلقوا حتفكم جوعاً وظمأً. تأكل أجسادكم الغربان.

عودوا إلى شعوبكم وأمتكم واهتدوا بتعاليم قرآنكم فلن ينفعكم غداً نتنياهو ولا عصابته ولن يفيدكم أوباما ولا هولاند ولا كاميرون ولا قواعدهم العسكرية الاحتلالية الاستعمارية، ارسلوا الى جهنم وبئس المصير عملاء وأجراء الصهاينة وفي طليعتهم مدلل الموساد والاستخبارات الامريكية عادل الجبير لا جبر الله له خاطرا، أحيلوا أمراء العمولات والتزوير والفساد والافساد والفسوق والاستغلال والخمور والطيور والليالي الحمراء إلى المحاسبة وطبقوا عليهم قانون الحق والعداله “من أين لك هذا”. أوقفوا السلبطة والاعتداء على أراضي الدولة وتسويرها وتملكها، لقد انطبق عليكم المثل القائل “حاميها حراميها”.

تباً لكم ويا ويلكم من الله

 

لا تعليق

اترك رد

*

*

اخرجه