ذكرى استشهاد القائد المجاهد د. فتحي الشقاقي

القدس عاصمة فلسطين الأبدية اتحاد الجاليات والمؤسسات والفعاليات الفلسطينية ” المستقل ” في الشتات –اتحاد الشرعية و الصمود والمقاومة       في مدينة سليما بمالطه، ويوم الخميس ٢٦ أكتوبر /...

القدس عاصمة فلسطين الأبدية

اتحاد الجاليات والمؤسسات والفعاليات الفلسطينية ” المستقل ” في الشتات –اتحاد الشرعية و الصمود والمقاومة

      في مدينة سليما بمالطه، ويوم الخميس ٢٦ أكتوبر / ١٩٩٥ امتدَّتْ يَدُ الغدْرِ الجبانة الموسادية الصهيونية اليهودية العنصرية، لاغتيال القائد المناضل المجاهد د. فتحي الشقاقي مؤسس حركة الجهاد الإسلامي رحمه الله وطيَّبَ ثراه.

سَطَّرَ د. فتحي الشقاقي أزهى صفحات الشرف المضيئة، في موسوعة تاريخ الثورة الفلسطينية ونضال الشعب العربي الفلسطيني.

القائد المناضل المجاهد د. فتحي الشقاقي ما زال يعيش بيننا، وفي ذاكرتنا وقلوبنا، لأنَّ الشقاقي هو مؤسس الجهاد الإسلامي والجهاد الإسلامي هي الشقاقي، وهي تتزعَّمُ اليوم حركة المقاومة المسلَّحة، وترفع شعار اللاءات الثلاث لمؤتمر القمة العربية في الخرطوم عام ١٩٦٧:لا مفاوضات ولا صلح ولا اعتراف .

الشهيد القائد الصَّادق المجاهد المقاوم الشقاقي، ترك فكراً وإيماناً وثقافةً وخلقاً وأملاً ومدرسةً خَرَّجَتْ قادةً، كالشهيد المجاهد عبدالله شلح والقائد الفذْ المقاوم المجاهد زياد نخاله، الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي، الذي ارتقى بالحركة إلى ذروة التسليح والجهاد والردع.

نحيي ونقبل جبهة الأسير المجاهد ماهر الأخرس بصورة خاصة وجميع الأشاوس الأسرى، ونترحم على أرواح كافة الشهداء.

التحرير إرادتنا والعودة هدفنا والوحدة غايتنا

حتى القدس – حتى القدس – حتى القدس

الأمانة العامة

لا تعليق

اترك رد

*

*

اخرجه