خلال يوليو.. 64 انتهاكًا بحق الحريات الإعلامية في فلسطين

كشفت تقارير إحصائية أن الاعتداء على الحريات الإعلامية تواصل بشكلٍ مرتفع، خلال شهر يوليو/تمّوز المنصرم، حيث بلغت 64 انتهاكًا ضد الحريات الإعلامية. وبيّنت لجنة “دعم الصحفيين”، في تقريرها الشهري،...

كشفت تقارير إحصائية أن الاعتداء على الحريات الإعلامية تواصل بشكلٍ مرتفع، خلال شهر يوليو/تمّوز المنصرم، حيث بلغت 64 انتهاكًا ضد الحريات الإعلامية. وبيّنت لجنة “دعم الصحفيين”، في تقريرها الشهري، أن الاعتداءات الجسدية شكلت القسم الأكبر من مجموع هذه الانتهاكات، التي نفّذها الاحتلال “الإسرائيلي”، بينما ارتفع مؤشر محاربة المحتوى الفلسطيني عبر وسائل التواصل الاجتماعي. وقد سجّلت اللجنة خلال شهر يوليو الماضي 48 انتهاكًا من قبل الاحتلال الإسرائيلي، بحق الحريات الإعلامية والمحتوى الفلسطيني. خلال يوليو، أيضًا، استهدف الاحتلال الصحفيين بالأسلحة النارية، ما يُعرّض حياتهم للخطر والذي يؤدي إلى عاهات مستديمة أو مميتة لدى بهدف منع الصحفيين نهائيًا عن ممارسة عملهم، فضلاً عما يمثله ذلك من انتهاك صارخ للقوانين والتشريعات الدولية التي تُجرم مثل هذه الممارسات. وأوضح التقرير أن 12 إصابة واعتداء في قطاع غزة والضفة الغربية في صفوف الصحفيين من قبل الاحتلال تمثلت في استهداف 8 صحفيين في قطاع غزة، بينهم إصابة الصحفي سامي مصران مرتيْن خلال ذات الشهر، حيث أصابت عينه، و4 اخرين في الضفة المحتلة. التقرير سجّل أيضًا 7 حالات اعتقال واحتجاز من قبل الاحتلال بحق الصحفيين، بينما تم إصدار أحكام وتمديد اعتقال اثنين. وأشار التقرير إلى أن قوات الاحتلال تتعمد في منع الصحفيين من تغطية جرائم الاحتلال والتي سجلها 5 حالات، وخاصة في الفترة الأخيرة وعمليات الهدم في صور باهر ووادي حمص ب القدس المحتلة والذي منع الاحتلال عددا من الصحفيين من الاقتراب من أماكن الهدم، عدا عن سحب بطاقات هوية لثلاثة صحفيين. سجّل التقرير أيضًا حالتيْ اقتحام لمنزل صحفي ومطبعة تم خلالها العبث والتدمير أثناء عمليات التفتيش، بينما تمت مصادرة معدات لصحفي واحد. وسجّل التقرير منع اثنين من الصحفيين من السفر، بينما تعرّض الصحفي بسام السايح للتعذيب في سجون الاحتلال، ونُقل إلى المستشفى ومن سجنٍ لآخر، جراء الإهمال الطبي. وفي السياق، جرى محاولة ترحيل وإبعاد الصحفي مصطفى الخروف، مرتيْن. وحول ما يخص محاربة المحتوي الفلسطيني سجل التقرير(13) حالة قامت بها إدارة صفحة الفيس بوك في حف وحظر وعدم نشر للصحفيين والإعلاميين على مواقعهم او صفحات حسابهم. وبشأن الانتهاكات الداخلية الفلسطينية، وثق تقرير لجنة دعم الصحفيين 16 حالة من الاعتداء والشتم والمنع، تمثلت في إصابة صحفي، واعتقال آخر، وتأجيل 3 أحكام وتمديد اعتقال ثلاثة، بينما تعرّض اثنين للتهديد والشتم، بينما وجرى مصادرة معدات لاثنين، وفرض كفالة على اثنين آخرين، واقتحام منزلين لصحفيين.

وابة الهدف

لا تعليق

اترك رد

*

*

اخرجه