خطير جدا ..هذا ما كتبه خالد مشعل رئيس المكتب السياسي السابق لحركة حماس

هذا الذي كنت انتظره منذ وقت ليس بطويل عندما جائني اتصال من اخي اسماعيل هنية ابو العبد قبل نشوب حرب 2012ب سنة على الاقل وقال لي ان الاخوة في...
FILE - In this this Aug. 29, 2009 file photo, Khaled Mashaal, Hamas leader, center, attends his father's funeral at a Mosque in Amman, Jordan. Senior Hamas figures gathered for the last stage of internal elections on Monday in Cairo, where two officials in the Islamic militant movement said a new leader may be announced later in the day. Qatar-based Mashaal, who has run the Palestinian movement since 1996, is seen as the front-runner. Mashaal, 56, is backed by regional powers Qatar, Turkey and Egypt. (AP Photo/Nader Daoud, File)

هذا الذي كنت انتظره منذ وقت ليس بطويل عندما جائني اتصال من اخي اسماعيل هنية ابو العبد قبل نشوب حرب 2012ب سنة على الاقل وقال لي ان الاخوة في الحركة مستعدين لإجراء انتخابات داخل الحركة لاختيار رئيس مكتب سياسي جديد تفاجأت في حينها وقلت له ماذا جرى يا اخي ابو العبد هل ينقصكم اي شيئ هل قصرت بشيئ معكم فرد عليه اخي ابو الوليد لا تفهم طلبي هذا خطأ هذا طلب الاخوة جميعا وكلفوني بالاتصال بك وابلاغك فقلت له ابلغ الاخوة في الحركة بأنني جاهز لكل ما يطلبونه وانا لست ضد اختيار ممثل جديد للحركة لكن ليس هذا الوقت المناسب اغلقت الهاتف معه واتصلت بأخي موسى ابو مرزوق كان في حينها موجودا بمصر وتحدثت معه بهذا الشأن تفاجأ كثيرا وقال لي سأتحدث مع الاخوة في حركة الاخوان بمصر وهم سيحلون المشكلة بطريقتهم وبعدها عاود الاتصال بي في منتصف الليل وقال لي حرفيا اخ ابو الوليد الاخوة في الجماعة اتصلوا بالاخ اسماعيل هنية وقالوا له ليس هذا الوقت يا اخ ابو العبد انتظروا لتنتهي الانتخابات في مصر وبعدها لكل حادث حديث ادركت حينها ان الاخوة في جماعة الاخوان المسلمين كانت تعلم ما كان يجري وفعلا فازت جماعة الاخوان المسلمين بالانتخابات وفاز الدكتور محمد مرسي واصبح رئيسا لمصر وبعدها بدأ الاخوة في مكتب الارشاد بالتواصل معي بشكل دائم لانهاء موضوع الانتخابات في حركة حماس وضرورة اختيار رئيس جديد للحركة فهمت مبتغى الجميع وعرفت انني غير مرغوب وجودي على الساحة الان فوافقت وقلت لهم كيف واين صمت الاخ خيرت الشاطر ثم قال سأطرح الموضوع على فضيلة المرشد والقرار له واغلقت المحادثة معه واتصلت بعدها بالاخ موسى ابو مرزوق فرد عليه قائلا ان ذاهب لمقابلة المرشد وسأتصل بك في وقت لاحق انقطع الاتصال بيني وبين الاخوة في الحركة بغزة وكان مكتب الارشاد وجماعة الاخوان هم حلقة الوصل بيني وبين غزة وبعدها عاود الاخ موسى ابو مرزوق بالاتصال بي وقال لي حرفيا اتفقت انا والمرشد على ان يتم تأجيل الانتخابات دون الحديث بأي تفاصيل ومرت ايام قليلة فقط واذا بخبر افجعني واحرق قلبي وهو استشهاد اخي وحبيبي الشهيد القائد احمد الجعبري تألمت كثيرا وقلت في نفسي ماذا يجري لم افهم في حينها ماذا جرى وقلت هذا غدر اسرائيل استمرت الحرب 12 يوم حتى تدخل الدكتور محمد مرسي واوقف الحرب بشروط للطرفين وبعد ايام تفاجأت ان من ضمن احدى الشروط السماح لدخول رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل لغزة علما انني لم اكن اعلم ان هذا الشرط موجود وتفاجأت به ادركت حينها ان جماعة الاخوان تريد ان تنهي موضوع انتخابات حركة حماس واختيار رئيس جديد لها والسبب وقوفي على الحياد في الازمة المصرية الداخلية بالمقابل مساعدة الاخوة في الحركة لجماعة الاخوان في مصر كان لها دور في الضغط لاجراء الانتخابات واوجد الثقة الكبيرة في ممثلين الحركة بغزة وقالها اخي اسماعيل هنية للمكتب الاخ ابو الوليد تصرف خاطئا في سوريا وهو لا يستطيع ان يكون شريك او داعم في أي خطة او مشروع في المنطقة وفعلا دخلت غزة وفرحت فرحا شديدا بين اهلي في غزة واثناء مقابلتي بالاخوة قلت لهم اذا كنتم تريدون مواصلة الدعم للحركة في غزة تراجعوا عن الانتخابات انا لست معنيا بالمنصب انا اخاف على الحركة وهذا سيضر المقاومة غضب اخي محمود الزهار وقال قبل ان يغادر هو والبردويل نحن لسنا جواسيس يا خالد لقد فهم الاخ محمود الزهار حديثي على انني اشك في ولائهم وهذا لم اكن اقصده بتاتا فرد على اخي اسماعيل هنية ان وضع الحركة في غزة ممتاز وفي افضل احواله ويمكن لحماس ان تعتمد على نفسها وليست بحاجة لدعم احد قلت له اخي ابو العبد كيف قال لي الانفاق والضرائب قلت له اخي اسماعيل لا تعتمد على الناس في جمع المال قد يأتي يوم لا تسطيعون فيه ان تأتوا بفلس واحد لم يستمع لنصيحتي وبقي على عناده وفعلا تم اجراء الانتخابات في اليوم التالي وفوز اخي اسماعيل هنية برئاسة المكتب وحان موعد مغادرتي ولا اريد ان اذكر بعضا من فصول المعاملة وعدم التقدير لوجودي لكن هناك امر مهم ازعجني وحزنت عليه كثيرا هو قبل مغادرتي لم يأتي أخي محمود الزهار لوداعي بعدها غرقت في موجات التفكير وانا في طريق العودة كيف جئت لغزة لماذا تم اغتيال القائد احمد الجعبري تذكرت جميع الاحداث والتفاصيل التي مررت بها قبل وصولي غزة وادركت ان هناك امر غريب ومريب يجري وصولا للقاء أخي موسى ابو مرزوق مع الاعلامي طوني خليفة الذي كشف فيه عن ما يجري من الاعيب وفساد ولا اريد ان اقول مؤامرة وخيانة فاللقاء يوضح لابناء الحركة الكثير الكثير واللقاء موجود على اليوتيوب على جزئين بإمكانكم الرجوع له لتفهموا ما الذي يجري في غزة ومن ساهم في ضياع وتشتيت وانهيار حركة حماس اتمنى من الاخوة في الحركة في غزة ان يفهموا ما اقصده وان لا يخطأو الفهم مرة اخرى حتى لا تكون العواقب وخيمة
اخوكم خالد مشعل ابو الوليد

لا تعليق

اترك رد

*

*

اخرجه