حركة المقاطعة في عُمان تدين بأشد العبارات لقاء بن علوي بنتنياهو

دانت حركة مقاطعة الإحتلال الصهيوني في سلطنة عُمان بأشد العبارات “اللقاء التطبيعي الذي أجراه الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية، ‎يوسف بن علوي، بالمجرم ‎نتنياهو، رئيس وزراء الكيان الصهيوني، في...

دانت حركة مقاطعة الإحتلال الصهيوني في سلطنة عُمان بأشد العبارات “اللقاء التطبيعي الذي أجراه الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية، ‎يوسف بن علوي، بالمجرم ‎نتنياهو، رئيس وزراء الكيان الصهيوني، في الفندق الذي يقيم فيه الأخير، على إثر المشاركة في ‎مؤتمر وارسو، في العاصمة البولندية.

وأظهر مقطع فيديو نشرته القناة الصهيونية 13، أن يوسف بن علوي وزير خارجية عُمان، وصل بطريقة مريبة، إلى الفندق الذي يقيم فيه نتنياهو، وسلك طريق مدخل موقف السيارات، بدلاً من الباب الرئيسي، فيما وصفته الصحيفة محاولة للتعتيم على اجتماعه بنتنياهو.

وقد يكون مُستغربًا أن يعمد وزير خارجية عُمان لإخفاء هذا الاجتماع في الوقت الذي استقبل فيه نتنياهو منذ أشهر قليلة من قبل السلطان قابوس في مسقط، ولكن يبدو أن عُمان، تريد تجنب غضب السعوديين الذين تململوا من محاولة أخذ بعض الدول دورهم في عملية التطبيع الماراثونية مع الاحتلال وخصوصًا الإمارات وعُمان، وكذلك لتلافي الاتهام الفلسطيني للدول التي تشارك في مؤتمر يقاطعه المسؤولون الفلسطينيون.

بوابة الهدف

لا تعليق

اترك رد

*

*

اخرجه