حتى ابليس متعاطف معانا

جاء ابليس ينصح ابنه قائلاً: يا ابني لا تظن إغواء البشر بالأمر اليسير… اغوه بالنقود ان كان فقير واذا قام لصلاة الفجر فذكره بدفء السرير. وان كان مزارعا اغوه...

جاء ابليس ينصح ابنه قائلاً:
يا ابني لا تظن إغواء البشر بالأمر اليسير…
اغوه بالنقود ان كان فقير
واذا قام لصلاة الفجر فذكره بدفء السرير.
وان كان مزارعا اغوه بسرقة الحمير..
وان كان مهندسا اغوه بالاسمنت والجير…
فقال ابليس الصغير
يا ابي وان كان فلسطيني؟
فبكى ابليس بكاء مرير
وقال لابنه لا تكن شرير
دع الفلسطيني فأمره عسير
انه في دنياه يعيش في السعير
دعه يابني فعمره قصير.
وكفى ان عنده رئيس بلا ضمير…
ويرزح تحت احتلال حقير..
الا يعرف قلبك الرحمة ياصغير،،!!

حتى ابليس متعاطف معانا

لا تعليق

اترك رد

*

*