بيان

القدس عاصمة فلسطين الأبدية إتحاد الجاليات والمؤسسات والفعاليات الفلسطينية المستقل في الشتات – إتحادالشرعية و الصمود والمقاومة       إتحاد الجاليات والمؤسسات والفعاليات الفلسطينية المستقل في الشتات – إتحاد الصمود والمقاومة...

القدس عاصمة فلسطين الأبدية

إتحاد الجاليات والمؤسسات والفعاليات الفلسطينية المستقل في الشتات – إتحادالشرعية و الصمود والمقاومة


      إتحاد الجاليات والمؤسسات والفعاليات الفلسطينية المستقل في الشتات – إتحاد الصمود والمقاومة – تَلَقَّى نبأ استشهاد الأسير المناضل المقاوم المجاهد بطل عملية إيتمار بسام السايح في سجون الإحتلال مُكَبَّلْ اليدين والرجلين ، بألم شديد وحزن عميق ، وسخط عارم على سلطات الإحتلال والطغيان  الصهيونية اليهودية العنصرية الإرهابية المجرمة ، إنها جريمة بربرية وحشية فاشية نازية ضد الإنسانية .

غضبٌ وسخطٌ على حفنة الخونة الحقيرة التي ما زالت تنسق مع قوى الأمن وأجهزة المخابرات للكيان الصهيوني الإجرامي في ملاحقة أبطال المقاومة وارشاد قوى الأمن الإسرائيلية عن أسمائهم ومكان اختبائهم .

هراءٌ تلك البيانات التي تكرر تحميل المسؤولية لسلطات العدو المحتلة الإرهابية عمَّا يرتكبه يومياً ، من اعتداءاتٍ وحشيةٍ على شعبنا العظيم الصامد المقاوم الصابر ، والسطو على الأراضي والممتلكات ، وإقامة المستوطنات ، واقتحام المقدسات ، والمدن والقرى الفلسطينية التي تقع تحت إشراف  السلطة الوطنية الفلسطينية تحت جنح الظلام أو حتى في وضح النهار .

ألم يعلم حتى اليوم وبعد واحد وسبعين عاماً ، أنَّ العدو الصهيوني الإرهابي المحتل ، تحميه القوى الإستعمارية الإمبريالية في واشنطن ولندن وباريس ومونتريال وحلفائهم من الأنظمة الدكتاتورية الفاسدة المستعربة الرجعية في الرياض وأبوظبي ومسقط ودبي والدوحة .

ألا يرون الصمت الرهيب والمريب لجميع المنظمات الدولية الرسمية والمدنية لحقوق الإنسان والطفولة والأمومة والبيئة ، ومحكمة الجنايات الدولية وعدم تنفيذها لأيٍ من قرارات مجلس الأمن وعدم تطبيق البند السابع بحق إسرائيل العدوانية المحتلة كما فعلت ظلماً وعدواناً على العراق وليبيا وهددت باستعماله ضد سوريا في الحالة اللبنانية ، ماذا عملت هذه المنطمات الدولية الرسمية والمدنية لفك الحصار الإسرائيلي الإجرامي عن الغذاء والدواء والكهرباء على قطاع غزة الذي يقطنه مليوني إنسان ، إنه حصار الموت البطيىء ، أبَعْدَ هذا إجرام أشَدُ وأقسى ؟!!!  ويا للهول تحت مشهد وصمت السلطة !!!!!!!

 إنّ العدو الصهيوني اليهودي المحتل لا يفهم إلا لغة القوة والشموخ وهذا ما أكَّدَهُ للأمة وللأعداء حزب الله والجيش العربي السوري البطولي .

التحرير إرادتنا والعودة هدفنا والنصر بمشيئة الله لنا

الأمانة العامة – برشلونة

لا تعليق

اترك رد

*

*

اخرجه