بيان رابطة أبناء القدس تعلن البراءة التامه من محمود عباس وزمرته المأجوره الفاسده

رابطة أبناء القدس في الشتات تعلن للملأ في العالمين العربي واﻹسلامي البراءة التامه من محمود عباس وزمرته المأجوره الفاسده  وأنه اصبح شخصا منبوذا وغير مرغوب فيه في قدسنا قدس...

رابطة أبناء القدس في الشتات تعلن للملأ في العالمين العربي واﻹسلامي البراءة التامه من محمود عباس وزمرته المأجوره الفاسده  وأنه اصبح شخصا منبوذا وغير مرغوب فيه في قدسنا قدس الصمود والمقاومه واﻹنتفاضات .
لقد فضل عباس الوسواس الخناس اﻹنتماء واﻹنطواء تحت راية أعداء أمتينا دول اﻹستعمار البغيض الذين إختطفوا فلسطيننا العربية التاريخيه من حضن الوطن اﻷم بلاد الشام ليقدموها قربانا إلى الحركة الصهونية ليقيموا على أرضها الطاهره المقدسه دولة يهودية عنصريه صرفه .إن مشاركته في تشييع جنازة الصهيوني المجرم
وتحديه لمشاعر وأحاسيس شعبنا الصامد المقا وم  رغم كل النداءات التي  وجهها له ابناء شعبنا وفصائل المقاومه وفي طليعتها الجبهه الشعبيه لتحرير فلسطين ترجوا فيها عدم المشاركه مع زعامات اﻹجرام والتآمر على و طننا العربي وشعبنا ، ﻷن هذا الصهيوني اليهودي اﻹرهابي العنصري سبب تشييع جنازات عشرات اﻵﻻف من أهلنا ، أطفالا وأمهات ، شبابا وشابات ، رجالا ونساء ، وسيلان أودية من الدم والدموع .
اننا لواثقون ان تراب القدس المقدس الذي دنسه هذا البولندي الصهيوني اليهودي العنصري الحاقد سيكيل عليه كل اللعنات وسيصهر جسده الموبوء الملوث ،  وستحاسبه ملائكة القبر وستفتح عليه النوافذ المطلة على  جهنم . لعن الله هذا المجرم ولعن كل من سار في جنازته من الرؤساء الذين هم على شاكلته .

 

3-10-2016

لا تعليق

اترك رد

*

*

اخرجه