بعد التنصّل من الاتفاق.. 22 أسيرًا في “ريمون” يشرعون بالإضراب عن الطعام

أعلن 22 أسيرًا في سجن “ريمون” خوضهم الإضراب المفتوح عن الطعام، منذ الأمس الثلاثاء 10 سبتمبر، احتجاجًا على تنصّل إدارة المُعتقّل من اتفاقٍ جرى الأسبوع المقبل لإزالة أجهزة التشويش...

أعلن 22 أسيرًا في سجن “ريمون” خوضهم الإضراب المفتوح عن الطعام، منذ الأمس الثلاثاء 10 سبتمبر، احتجاجًا على تنصّل إدارة المُعتقّل من اتفاقٍ جرى الأسبوع المقبل لإزالة أجهزة التشويش من الأقسام. ووفق بيانٍ أصدرته هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الأربعاء، قالت إنّ “قوات القمع اقتحمت قسمي (4) و(1)، ونقلت الأسرى المضربين إلى عزل سجن نفحة، وذلك بمجرد إعلانهم الإضراب. وبدورها، أدانت الهيئة سياسة التعنت التي تتبعها إدارة سجون الاحتلال في الاستجابة لأبسط المطالب الحياتية والإنسانية لأبناء الحركة الأسيرة. مُطالبةً بضرورة مساندة الأسرى في معركة النضال التي يخوضونها، وفضح جرائم الاحتلام المرتكبة بحقهم والتي تخالف المواثيق الدولية كافة ومبادئ حقوق الإنسان. وكان أكثر من 200 أسير في معتقل “ريمون” أعلنوا الإضراب المفتوح عن الطعام، الاثنين الماضي، للضغط على سلطات الاحتلال بإزالة أجهزة التشويش المسرطنة من أقسام السجن، وبعد عقد جلسة حوار بين الإدارة وممثلي الأسرى، تم الاتفاق على تعليق الإضراب، الذي استمر يومًا واحدًا فقط، مقابل البدء بتنفيذ مطالب الأسرى، إلّا أن إدارة السجن عادت إلى الماطلة والتسويف.

وابة الهدف

لا تعليق

اترك رد

*

*

اخرجه