بصراحة..النقاط على الحروف

القدس عاصمة فلسطين الأبدية إتحاد الجاليات والمؤسسات والفعاليات الفلسطينية المستقل في الشتات – إتحادالشرعية و الصمود والمقاومة الأخوات والأخوة – الرفيقات والرفقاء          تحيةٌ عروبيةٌ فلسطينيَّةٌ ، دافئةٌ كَدِفءِ دماء...

القدس عاصمة فلسطين الأبدية

إتحاد الجاليات والمؤسسات والفعاليات الفلسطينية المستقل في الشتات – إتحادالشرعية و الصمود والمقاومة

الأخوات والأخوة – الرفيقات والرفقاء

         تحيةٌ عروبيةٌ فلسطينيَّةٌ ، دافئةٌ كَدِفءِ دماء الشهداء ، وتحيةُ الصمود والمقاومة كصمود ومقاومة الأسرى العظماء ، وتحية الفداء بقدر فداء جرحى العطاء .

من المحزن والمؤلِمِ والمبكي والمؤْسف ، ورغم كل المآسي والنكبات والنكسات التي حلَّتْ بالوطن ، والمعاناة التي يقاسي ويعاني منها شعبنا الصابر الصامد المقاوم ، نتيجة المواقف اللاإنسانية واللاأخلاقية والعنصريَّة والعدائية من قوى محور الشر الإستعمارية الإمبريالية والصهيونية العالمية ، والرجعية العربية الإنهزامية الدكتاتورية العميلة والفاسدة المعترفة والمُطَبِعة مع دولة الكيان الصهيوني الإرهابي المحتل ، أننا ما زلنا ندور في حلبة الصراع السلطوي والفئوي كالثيران رغم نزيف الدماء ، وأننا ما  زلنا مستمرون في حوار الطرشان من مكة المكرمة إلى دوحة النعاج المتآمرة والقاهرة .

 إننا ننأى بأنفسنا عن الدخول في متاهات تراشق البيانات الرخيصة المُضَلِلَةِ ، المليئة بالأكاذيب والألاعيب ، التي تَدُلُّ على المستوى الأخلاقي والثقافي والإجتماعي والوطني والسياسي والنضالي لصائغيها وكاتبيها .

نرفض بشِدَّة ثقافة الإنشقاق والتَّكَتُلات والمداهنات والمراهنات ، ونمْقُتُ بحِدَّة أهل النفاق والمكر والخداع الحِرْبائِيين الإنتهازيين والمتسَلِّقين الباحثين عن المناصب والمكاسب رغم أنهم ليسوا كفؤاً ولا أهلاً لها .

نستنكر وندين ونزدري جماعات الموالاة الفئوية والتبعية الإنشقاقية ، فاقدي الشخصية ، التي تستخدم اسم وشعار إتحاد الجاليات والمؤسسات والفعاليات المستقل في الشتات – إتحاد الصمود والمقاومة – إتحاد الشرعية والوحدة الوطنية ، دلالة على ضيق أفقها وضحالة فكرها ، وشحوح العزة والكرامة لديها .

يبدو لنا أَنَّ د . نبيل شعث أحد مهندسي ومؤيدي اتفاقية أوسلو الكارثية الإستسلامية الإنهزامية التنازلية (نحن طَوَيْنا صفحة الماضي المظلمة ، لتشرِقَ صفحة الحاضر والمستقبل ) والذي أسْنِدَتْ إليه إدارة دائرة شؤون المغتربين السلطوية ، لن يُوَفَّق في ذلك ، فقد دخل من الباب الخلفي للدائرة حيث تجاهل في بيانِهِ رداً على رأْسَيِ المجموعتين الإنقلابيَّتَيْن المنشَقَتين ذكر الإتحاد الأُم المستقل – إتحاد الشرعية والصمود والمقاومة ، صاحب القرار المستقل والحر ، والذي يمثل إرادة الأغلبية . من أبناء شعبنا في أوروبا في تحرير الوطن والعودة، المتمسِّكين بالثوابت الوطنية الفلسطينية ومنظمة التحرير الفلسطينية التي تجمعنا ، سواءاً كانوا لاجئين أومغتربين .

نقول للسيد د. نبيل شعث بكل الصراحة والجرْأة عليك إن كنت راغباً وصادقاً ، أَن تعمل أولاً على إعطاء أبناء شعبنا العظيم في الشتات حقهم الشرعي والقانوني في المشاركة الفعلية بالتصويت  في الإنتخابات المزمع عقدها قريباً ، ومشاركتهم في اتخاذ القرارات المصيرية.

نقول للسيد د . نبيل شعث ولقيادات الفصائل ، عليكم أولاً حلَّ الخلافات والنزاعات والإنقسامات والإنشقاقات بينكم ، بكل صراحة وصِدْقِ النوايا لِتَتِمَ المصالحة ، وبناء الوحدة الوطنية الأصيلة ، ووضع استراتيجية ثورية وجهاديَّة تتصدى لكل المشاريع التآمرية والتصفوية والإستسلامية ، وعندما تصبحون مثلاً يُقْتدى به ، نحن في الشتات لاجئين ومغتربين سنستقبلكم بحرارة وبالأحضان .

التحرير إرادتنا والعودة هدفنا والنصر بمشيئة الله لنا .

الأمانة العامة – برشلونة – دمشق

لا تعليق

اترك رد

*

*

اخرجه