الموقر الأخ القائد الجهادي زياد النخالة الأمين على القضية ألف تحية

القدس عاصمة فلسطين الأبدية إتحاد الجاليات والمؤسسات والفعاليات الفلسطينية المستقل في الشتات – إتحادالشرعية و الصمود والمقاومة      نحن أبناء فلسطين لاجئين ومغتربين في إتحاد الجاليات والمؤسسات والفعاليات الفلسطينية -المستقل...

القدس عاصمة فلسطين الأبدية

إتحاد الجاليات والمؤسسات والفعاليات الفلسطينية المستقل في الشتات – إتحادالشرعية و الصمود والمقاومة


     نحن أبناء فلسطين لاجئين ومغتربين في إتحاد الجاليات والمؤسسات والفعاليات الفلسطينية -المستقل – في الشتات -إتحاد الشرعية والصمود والمقاومة – لا نخشعُ ولم نخشعْ ولن نخشعَ إلاَّ لله العلي القدير سبحانه وتعالى ، لم تنحني ولن تنحني هاماتنا ، هامات العِزَّةِ والكرامةِ إلاَّ إكراماً وتحيةً وإجلالاً لأرواح الشهداء العظام النبلاء وراية فلسطين العربية التاريخية وعاصمتها القدس الشريف .

أنتم الشرفاء في الوطن، لبّيتم النداء ، وغَدَوْتمْ أهل التضحية والفداء ، ونحن في الشتات حيث نقيم قسراً وقهراً سنبقى على العهد والوعد والوفاء والإنتماء ، لنواجه بدورنا الحركة الصهيونية العنصرية العالمية ، وحلفائها من قوى محور الشر ، قوى الشيطان والطغيان ، حماة وممولي ومسلحي الكيان الصهيوني اليهودي العنصري الإرهابي .

الأخ المناضل الكبير : بقُوّةِ الإيمان بالله ورسله وَقَدَرِهْ وبكامل حَقّنا  الشرعي السماوي والدُّنْيَوِيْ في النضال والكفاح بجميع ألوانه وأشكاله ، لتحرير الوطن المغتصب من أعداء الله والأمة والعودة بمشيئة الله إلى ربوعه ، مدنه وقراه ، سهوله وجباله ، تينه وزيتونه من الْمَيَّهْ لِلْمَيَّهْ .

كلنا مشروع شهادة فالتحرير إرادتنا والعودة هدفنا والنصر بإذن الله لنا .

إنَّ مقابلتكم في قناة الميادين كانت بمثابة جرعة أمل واطمئنان لشعبنا الصابر الصامد ، بأن المقاومة بخير ، رفعت المعنويات ، وعزَّزَت الآمال ، وحطَّمت أُسطورة الجيش الذي لا يهزم .

حفظكم الله أنتم وكل المجاهدين الأبرار الأحرار من غدر ومكر العدو الإرهابي المحتل وأعوانه من المستعربين والرجعية العربية الدكتاتورية العميلة المتواطئة الخائنة .

الأمانة العامة – برشلونة

لا تعليق

اترك رد

*

*

اخرجه