الشعبية: تطبيع الإمارات يحمل دلالات خطيرة ويُكافئ حكومة الضم الصهيونية

أدانت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ما قامت به دولة الإمارات العربية المتحدة، من خطوة تطبيعية إضافية مع دولة الكيان الصهيوني، عندما أرسلت طائرة إماراتية لتهبط في مطار اللّد بغطاء نقل مساعدات...

أدانت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ما قامت به دولة الإمارات العربية المتحدة، من خطوة تطبيعية إضافية مع دولة الكيان الصهيوني، عندما أرسلت طائرة إماراتية لتهبط في مطار اللّد بغطاء نقل مساعدات طبية للفلسطينيين، بتنسيق مع “السلطات الإسرائيلية”، ودون أي تشاور أو تنسيق مع السلطة الفلسطينية صاحبة الشأن.

وقالت الشعبية، في بيان لها وصل بوابة الهدف نسخة عنه اليوم الخميس: “في الوقت الذي تثمن فيه الجبهة وتقدر عالياً مواقف الشعب العربي في الإمارات بدعم الشعب الفلسطيني ونضاله، ترى  في الخطوة الرسمية التطبيعية الجديدة لدولة الإمارات تعاكساً مع ذلك”.

وأضافت أن هذه الخطوة “تحمل دلالات خطيرة، وكأنها تكافئ من خلالها حكومة الضم الصهيونية على برنامجها القائم على الضم والنفي”.

وثمنت قرار السلطة الرافض لاستلام هذه المساعدات، التي يمكن وصفها بـ “دس السم في العسل”، ودعتها إلى سياسة شاملة ضد كل أشكال التطبيع التي تقوم بها بلدان عربية عديدة.

كما دعتها إلى البدء بترجمة فورية من قبلها لقرارات المجلسين الوطني والمركزي بشأن العلاقة مع دولة الكيان، وإلغاء الاعتراف بها والاتفاقيات معها، والتي ساقتها هذه البلدان مبرراً وغطاءً لسياستها التطبيعية.

بوابة الهدف

لا تعليق

اترك رد

*

*

اخرجه