السماح لصحافيين “إسرائيليين” بتغطية “ورشة البحرين”

أعلنت البحرين ، أمس الأربعاء، أنها ستسمح لـ “6 وسائل إعلام إسرائيلية بتغطية “ورشة البحرين” الاقتصادية التي بادرت إليها الإدارة الأميركية، والمقرر عقدها الأسبوع المقبل”، وذلك بعد تدخل جاريد...

أعلنت البحرين ، أمس الأربعاء، أنها ستسمح لـ “6 وسائل إعلام إسرائيلية بتغطية “ورشة البحرين” الاقتصادية التي بادرت إليها الإدارة الأميركية، والمقرر عقدها الأسبوع المقبل”، وذلك بعد تدخل جاريد كوشنر، مستشار وصهر الرئيس الأميركي دونالد ترامب. وبحسب صحيفة “هآرتس”، فإن “البحرين وافقت على السماح بدخول الصحافيين الإسرائيليين في أعقاب طلب طاقم البيت الأبيض المسؤول عن “صفقة القرن”، برئاسة كوشنر”، علمًا أن “هآرتس” كانت ضمن وسائل الإعلام الصهيونية التي سُمح لها بتغطية المؤتمر في المنامة. وفي وقتٍ سابق، قال وزير الخارجية الصهيوني إسرائيل كاتس (ليكود) أن كيانه سيشارك في ورشة البحرين الاقتصادية، التي تمثل الجزء الأول من المشروع الأمريكي (صفقة القرن)، والتي سبق أن أعلنت دول عربية مشاركتها فيها. وجاء كلام كاتس في سياق مؤتمر جريدة الجيروزاليم بوست السنوي المنعقد في نيويورك، والذي ركز فيه على الأزمة الإيرانية وتحديات الكيان الصهيوني. وتُعد صفقة القرن وسيلة لتصفية القضية الفلسطينية بدءًا بالقضايا الجوهرية، وعلى رأسها القدس واللاجئين والاستيطان والحدود. ويرى مراقبون وفصائل فلسطينية وعربية أن صفقة القرن هي مخطط أمريكي-صهيوني لتصفية القضية الفلسطينية والحقوق السياسية للفلسطينيين واستعاضتها بحلول “إنسانية”، ويتردد أن تلك الخطة ترتكز بشكلٍ رئيسي على إجبار الفلسطينيين، وبمساعدة دول عربية، على تقديم تنازلات مجحفة لمصلحة الاحتلال الصهيوني.

بوابة الهدف

لا تعليق

اترك رد

*

*

اخرجه