الحرب القادمة في سوريا .

في نقاش مع صديق مصري حاصل على أعلى درجات العلم في الاقتصاد الدولي قال : في عام 2000 كنت استشارياً وخبيراً كبيراً في مصر إلا أن راتبي لا يتعدى...

في نقاش مع صديق مصري حاصل على أعلى درجات العلم في الاقتصاد الدولي قال :
في عام 2000 كنت استشارياً وخبيراً كبيراً في مصر إلا أن راتبي لا يتعدى ال 200 دولار ، حتى دقت ساعة ال 2001 وطُلب مني الذهاب من مصر إلى بنغالور في الهند !!!
قلت في نفسي ماذا أفعل في بنغالور ؟؟؟ وأنا أحاول منذ سنوات الهرب من وضعي المتردي في مصر حتى أقع في مدينة تطلع عليها وعلى أهلها الشمس ولاستر لهم ، كما قال تعالى على لسان ذي القرنين ، وهو حال أهل الهند في زمان ليس كالأزمان …
ذهبت إلى بنغالور مُرغماً وفجأة أصبح راتبي 8000 دولار ، كنت أسكن في خيمة ، وأرى أمامي 1500 شركة عالمية لصناعة الحواسيب والمعالجات الصغرية والبرمجيات .
ماذا يحدث ؟ مالذي حصل ؟؟؟ ماذا هناك ؟؟؟
لقد اكتشفوا فيها السيلكون المتوسط الذي يُعتبر عماد صناعة المعالجات الصغرية ، وهو بنقاوة 37% .
وأنا نفسي قد درست علم المعالجات وبناؤها على يد الدكتور المهندس محمد ياسين صبيح الذي قدم لي اطروحته للدكتوراه في براغ و دخلت الى تقنيات Cwitch Capacitor التي تثبت أنه كلما زادت نقاوة السيلكون كلما أعطت المعالجات معايير دقة أعلى ورفعت قيمة الجيل …

بنغالور خلال 3 سنوات أصبحت عاصمة صناعة التقنيات العالية والفضائية ، وقبلة العلماء في العالم … وقد استمرت الى أن شع نورها على الهند كلها … لتصبح الهند الفقيرة جداً رابع أقوى دولة في العالم وفاقت دول أوربا مجتمعة بالعلم والمال !!!

وبالعودة الى سوريا !!!
النفط وبلوكات الغاز في الساحل السوري الذي يعتبر منذ 50 عاماً المنطقة المحرمة التي رسمها حافظ الاسد بنظريته التي قدمها لروسيا حول المياه الدافئة ، وأتى اليها الروس وهي المنفذ الوحيد للأمبراطورية الروسية الى المياه الدافئة بالعالم ، اذن النفط بأمان والغاز بأمان ولم ولن يشهد الساحل السوري حدثاً واحداً !!!
لكن ماذا عن الشرق السوري ؟!
لماذا أرسلت الدول المشاركة بالحرب جيوشاً بإسم داعش إلى الشرق السوري حيث الصحاري والرمال ؟؟؟ ولماذا رُميت ميزانيات فاقت مئات المرات حجم ميزانيات الجيوش العربية لتسيطر فقط على صحراء ورمال ؟؟؟
لماذا ترك الرئيس بشار الأسد العاصمة دمشق نفسها عماد الدولة السورية بدون حماية من دخول عربي معارض له أو اسرائيلي أو فصائل المعارضة والذي يمكن أن يحصل في أي لحظة ، وأرسل{ثلثا} الجيش السوري ونخبة القوات السورية مع أساطيل جوية روسية وجيوش ايرانية بعدد السورية وكذلك حزب الله كاملاً وجيش العراق كاملا الذي التقى بالجيوش المتحالفة عند التنف ، كل هؤلاء الى شرق سوريا ؟؟؟ ، وكل ذلك من أجل تحرير صحراء ؟؟؟ !!! ياللعجب !!!
إذن هنا المعركة الحقيقية !!!
وهذه المعركة قد بدأت منذ عام 2004 ؛ عندما قدمت سوريا شكوى الى مجلس الأمن عن دخول طائرات أمريكية ليلية صامتة قادمة من العراق إلى البادية السورية ، وحللوا … وتموضعوا … وجلسوا هناك !!!
يومها أعلنت الولايات المتحدة أن صحراء بداية حمص وصولاً الى الشمال تحوي أخصب أراضي السيليكون في العالم ، وقُدرت نسبة نقاوته ب 79% !!!
مما يعني أن البشرية ستشهد عصراً لا مثيل له في الحواسيب الذكية والصغرية ، سوف يغير مصير الحواسيب والمعلوماتية والألكترون في العالم !!!

الحرب القادمة لامحالة … ستكون لمنع سوريا من توقيع اتفاقيات مع الشركات الصينية والروسية والهندية لاستثمار السيليكون لأن سوريا ستصبح هنداً مصغرة بل أغنى من أي دولة بالعالم … !!!

عن مقال للإستاذ خليل الهواش .

لا تعليق

اترك رد

*

*

اخرجه