الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ضمير الأمة

القدس عاصمة فلسطين الأبدية إتحاد الجاليات والمؤسسات والفعاليات الفلسطينية المستقل في الشتات – إتحادالشرعية و الصمود والمقاومة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ضمير الأمة لا مفاوضات ولا صلح ولا اعتراف جبهة...

القدس عاصمة فلسطين الأبدية

إتحاد الجاليات والمؤسسات والفعاليات الفلسطينية المستقل في الشتات – إتحادالشرعية و الصمود والمقاومة

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ضمير الأمة

لا مفاوضات ولا صلح ولا اعتراف

جبهة العزَّةِ والكرامة والشهامة ، جبهة الصمود والمقاومة ، جبهة النضال والممانعة والمجابهة .

    رجالٌ ونساء ، إخوةٌ وأخوات ، رفاقٌ ورفيقات ، روَتْ دماؤهم الزَّكِية الأرض ، دفاعاً عنْ شرف الأمة والعرض ، وأخْصَبَتْ أجسادهم الطاهرة تربة الوطن إيماناً منهم بأنَّ ما انتُزع بالقوة لا يسترد إلا بالقوة .

حَدَّثوا التاريخ الماضي المجيد للأمة ، للحفاظ على اللغة والهوية والقومية العربية ، من خطر الصهيونية اليهودية العنصرية ومشاريعها التهويدية والاحتلالية ، فالأرض تتكلَّم اللغة العربية .

رجالها ونساؤها ، أعادوا خارطة فلسطين العربية التاريخية المحتلَّة لخارطة الكرة الأرضية الجغرافية والمسارح الدَّولية السياسية والمجتمعات المدنية بعملياتهم البطولية الثورية التي أيقظت الضمير الإنساني العالمي ، حين سيطر نسورها على الطائرات الأربعة ، وإرغامها على الهبوط مع المئات مَمنْ على متنها بمطار الثورة في أراضي شرق الأردن العربية ، ثم تفجيرها بعد نزول ركابها ، ومعاملتهم معاملةً إنسانية كريمة  

ليقولوا للعالم أجمع ، نحن شعب فلسطين العربية ، وليكشفوا زيف وسائل الإعلام الصهيوأمركية العملاقة ، التي كانت تَدَّعي وتروج ، بأن فلسطين هي أرض بلا شعب .

نحيي باعتزاز وإكبار روح القائد والمفكر العربي العروبي العظيم الشهيد الدكتور جورج حبش وروح الشهيد المناضل الكبير د . وديع حداد ورفيقيه المناضلين بامتياز الشهيدين أبو علي مصطفى وتيسر قبعة ، كما نحيي الرفيق المناضل الكبير الأسير الأمين العام للجبهة الشعبية الرفيق أحمد سعدات رمز الصمود والمقاومة ، و نائب الأمين العام القائد الميداني الرفيق أبو أحمد فؤاد ، وكل رفاقه الأسرى كما نحيي بفخر وإكبار المناضلة العملاقة الأخت والرفيقة ليلى خالد وندعوا الله العلي القدير أن يكون مأواهم جنات الخلد والنعيم .

إننا نحيي سورية حصن العروبة ، حاضنة المقاومة ، قيادةً برئاسة سيد المقاومة والصمود د. بشّار حافظ الأسد حفطه الله ورفاقه والجيش العربي السوري حامي الديار الذي حقق انتصارات بطولية أسطورية والتحية كل التحية إلى الشعب العربي السوري الشقيق ، شعب الإباء والوفاء .

التحرير إرادتنا والعودة هدفنا والنصر بمشيئة الله لنا .

إنَّ قدر فلسطين لسوريا ، هو بقدر سوريا لفلسطين

الخائفون لا يصنعون الحرية

معاً لتحرير الوطن من الميَّه للميَّه

الأمانة العامة

لا تعليق

اترك رد

*

*

اخرجه