التحالف الأوروبي لمناصرة أسرى فلسطين يدعو للإفراج الفوري عن المرضى منهم

وجه التحالف الأوروبي لمناصرة أسرى فلسطين نداء عاجلاً لكافة المؤسسات الدولية والإنسانية والمؤسسات المدافعة عن حقوق الانسان وجمعيات المجتمع المدني في أوروبا وفي غيرها من القارات للضغط على سلطة...

وجه التحالف الأوروبي لمناصرة أسرى فلسطين نداء عاجلاً لكافة المؤسسات الدولية والإنسانية والمؤسسات المدافعة عن حقوق الانسان وجمعيات المجتمع المدني في أوروبا وفي غيرها من القارات للضغط على سلطة الاحتلال للإفراج الفوري عن كافة الأسرى المرضى. وقال التحالف في بيان له إنه يجب الإفراج عن الأسرى لـ “تتسنى لهم العودة إلى عائلاتهم وتلقي العلاج اللازم داخل بيئتهم الفلسطينية، وتوفير الحماية للآخرين من خطر الموت أو الإصابة بالأمراض في ظل استمرار وجود العوامل والظروف المسببة للإصابة بالأمراض المختلفة”. وأضاف “منذ بداية الاحتلال للأراضي المحتلة عام 1967، دأبت سلطة الاحتلال على استخدام سياسة مبرمجة تقوم على مجموعة من الإجراءات تهدف بمجملها إلى تحطيم الأسرى الفلسطينيين وقدرتهم على المقاومة داخل السجون، ومن هذه الإجراءات عدم توفير الحد الأدنى من متطلبات علاج الأسرى المرضى من أدوية وعمليات متخصصة وإهمالهم بشكل متعمد وبشكل خاص المصابين منهم بالأمراض المزمنة”. وبيّن أن ذلك يتضمن “السكري والسرطان وأمراض القلب وغيرها، وهذا مضافٌ إليه استخدام مختلف وسائل الضغط النفسي على الأسرى، وكذلك أساليب تعذيب جسدي، فتطور الأمر الذي يعرض حياتهم باستمرار لخطر الموت وتفاقم وضعهم الصحي”. وبيّن التحالف: “يوجد حالياً ما يقرب من 700 معتقل ومعتقلة مرضى داخل السجون الإسرائيلية، منهم 300 يعانون من أمراض مزمنة خطيرة، هذا وتؤكد مختلف المؤسسات الفلسطينية المتخصصة الوضع الحرج الذي تعيشه هذه الفئة من الأسرى الفلسطينيين، خاصة في ظل تفشي وباء كورونا في المنطقة المحيطة، واحتمالية إصابة الأسرى داخل السجون الإسرائيلية”. وطالب التحالف الصليب الأحمر ومنظمة الصحة العالمية بإرسال وفد طبي دولي لزيارة السجون، والاطلاع عن كثب على طبيعة الأوضاع الصحية هناك وحجم المعاناة. وأكد التحالف الأُوروبي استمراره في الدفاع عن كافة الأسرى الفلسطينيين، وبشكل خاص المرضى منهم، حتى ينالوا حريتهم، مشيراً إلى أنه سيعمل على عقد مؤتمره السادس قبل نهاية هذا العام مستخدماً الوسائل التقنية المتوفرة، حيث يكون عنوان هذا المؤتمر “التضامن مع الأسرى الفلسطينيين المرضى”، كما جاء في مقررات المؤتمر الخامس الذي عُقد في العاصمة البلجيكية بروكسل في نيسان 2019.

بوابة الهدف

لا تعليق

اترك رد

*

*

اخرجه