الأعرابي عبدالله الهدلق صوت الحركة الصهيونية في العالم العربي

القدس عاصمة فلسطين الأبدية إتحاد الجاليات والمؤسسات والفعاليات الفلسطينية المستقل في الشتات – إتحادالشرعية و الصمود والمقاومة       جاهلٌ وخائِنٌ وعميلٌ ، مرتزقٌ حاقدٌ جاحِدٌ وذليلٌ ، زيف تصريحاته في...

القدس عاصمة فلسطين الأبدية

إتحاد الجاليات والمؤسسات والفعاليات الفلسطينية المستقل في الشتات – إتحادالشرعية و الصمود والمقاومة


      جاهلٌ وخائِنٌ وعميلٌ ، مرتزقٌ حاقدٌ جاحِدٌ وذليلٌ ، زيف تصريحاته في مقابلة تلفزيونية خَدَمِيَّة حول فلسطين العربية التاريخية المحتلَّة ، تَدُلُّ قطعاً علي زيف مؤَهِّلاتهِ العِلميَّة والمَعْرِفيَّة ، وتشيرُ وتَدُلُّ على أنها نابعِةٌ من عمق جيِّناته اليهودية ، وثقافته الصهيونية العنصرية .

لم يكن في خاطرنا الرّد على أقوال هذا الجاحد العنصري الصهيوني ، لكننا  خشيْنا أن يُفَسّر بعض البسطاء والأخذ بالمثل الشعبي القائل ” السكوت علامة الرِّضا ”

يقول هذا الأعرابي البدوي الجاهل المارق الذي كان بالأمس يرعى الإبل ويعيش في خيام الشعر ، ينتقل من مكان إلى آخر ،يجهل معنى الوطن ولا يعرف قيمته ، لأنه ولِدَ ونشأ بدوياً رَحَّالاً على ظهر البعير أو الحمير .

  قال هذا الخائن العميل رداً على سؤالٍ خبيثٍ مبرمجٍ  مقصودٍ من المشرف على المقابلة حول وجود الكيان الصهيوني المحتل ” إسرائيل “

دولة إسرائيل شِئْنا أمْ أبَيْنا دولةٌ مستقلةٌ وشرعيَّةٌ ، لها وجود ، وهي عضوةٌ في الأمم المتحدة ، وهي أكْثَرُ الدول المحبة للسلام والديموقراطية ، تعترف بها الدول ، والدول التي لا تعترف بها هي دول الاستبداد والقمع مثل كوريا الشمالية ، تملك من المراكز العلمية والجامعات ما لا تملكه أغنى الدول العربية .

استطرد هذا الأعرابي الكافر المنافق قوله مستشهداً بالآية القرآنية رقم ٢١ الواردة في سورة المائدة : “وإذ قال موسى لقومه أُدْخُلوا الأرض المقدَّسَة التي كتبها الله لكم “.

واستمرَّ قائلا : هناك شعب عاد إلى أرضه الموعودة ، وبني إسرائيل لهم الحَّقْ في هذه الأرض، لم يكن هناك وجود لدولة اسمها فلسطين ، ما هي عملتها ؟ كيف كان علم فلسطين ؟ ما هي عاصمتها ؟ نكتفي بهذا القدر مما جاء في المقابلة لنترك لكم بالصوت والصورة رؤية الوجه القبيح لهذا العميل الخائن الذي يدَّعي انتمائه للعروبة .

نسأل هذا الجاحد : من عَلَّمكَ القراءة والكتابة أيها الأعرابي البدوي الكافر المنافق الناكر والماكر ؟! أليسوا أبناء بلاد الشام ( فلسطين وسورية ولبنان والأردن ) .

ماذا تعرف عن المصحف العظيم  ، القرآن الكريم أيها الجاهل ؟ ألم تدرِ بالآية الكريمة التي تقول ” سبحان الذي أسرى بعبده من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى ” أي من مكة المكرمة إلى القدس الشريف أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين .

 ألم تعلم أيها الإعلامي الأعرابي الزائف والغبي بالعُهْدة العُمَريَّة التي قطعها على نفسه  الخليفة عمر بن الخطاب  للإخوة المسيحيين  فور دخوله القدس الشريف بناءاً على إلحاحهم  .

كيف يمكن أن تكون صحفياً وإعلامياً وأنت تجهل التاريخ ؟ً وإن كنت كذلك فأنت مُزَيّفٌ وأجيرٌ ومجرمٌ ومرتزقٌ .

ألَمْ تسمع بوعد بلفور البريطاني الإستعماري الإمبريالي للحركة الصهيونية العالمية بإنشاء كيان صهيوني يهودي على أرض فلسطين العربية التاريخية .؟ ألم تسمع خطابات رئيس مجلس الأمة الكويتي ؟ ، العربي المتميز الجريء والصريح ، والوطني القومي في أروقة المحافل الدولية ومن على منابر البرلمانات العربية في دفاعه المستميت عن فلسطين العربية المحتلَّة ومأساة شعبها وحق العودة وتحرير الوطن المقدَّس المحتل من رجس أسيادك الصهاينة اليهود .

نقف عند هذا الحد من الكتابة ، لأنك لا تستحق حتَّى البصْقَة ولكننا نضع أمام عيون الجهلة الضالين والمُضَلَّلين بعض الوثائق التاريخية علَّهمْ يفقهون !!! .

أوُّلُها الوثيقة التاريخية لما كتبه ملك الأعراب والإرهاب الخائن عبدالعزيز آل سعود لسيده مندوب بريطانيا العظمى بيرسي كوكس بشأن فلسطين العربية التاريخية التي تنكر أنت وجودها بمنتهى الحقارة والصفاقة .

جواز سفر فلسطيني
طوابع بريدية

لجنة الدراسات و الابحاث للاتحاد

لا تعليق

اترك رد

*

*

اخرجه