إسرائيل تشنّ احتلالاً جديداً.. والشاورما المستهدفة هذه المرة!

يحاول الاحتلال الاسرائيلي نسب عدة مأكولاتٍ فلسطينية تراثية إليه، من الفلافل إلى المسخّن الذي صاروا يقدّمونه ضمن الوجبات، وخاصة على متن الطيران الإسرائيلي “العال”، إلى سرقة الزيّ الفلسطيني التراثي،...


يحاول الاحتلال الاسرائيلي نسب عدة مأكولاتٍ فلسطينية تراثية إليه، من الفلافل إلى المسخّن الذي صاروا يقدّمونه ضمن الوجبات، وخاصة على متن الطيران الإسرائيلي “العال”، إلى سرقة الزيّ الفلسطيني التراثي، وأخيراً إلى الطبق العربي الشهير “الشاورما”.

فقد نشرت صحيفة هآريتسHaaretz الاسرائيلية مقالاً للكاتب الاسرائيليEran Laor” ” يشرح فيه تجربته للشاورما التي يعتبرها طعاماً إسرائيلياً أباً عن جد.

وأشار الكاتب في مقاله إلى بعض الأماكن الشهيرة في مدينة تل أبيب ببيع الشاورما، تلك الأكلة التي تُعتبر نوعاً من أنواع الأطعمة الشرقية وأكثرها تفضيلاً عند الأتراك والعرب وخاصةً في بلاد الشام.

ورداً على ادّعاءات الكاتب بأنّ الشاورما طعاماً إسرائيلياً، غرّد العشرات من النشطاء على تويتر رداً على هذا الادّعاء. فقد علّق “معالي الربراري” على حسابه قائلاً «الاحتلال الصهيوني يسطو على الشاورما، ويقول بأنها ماركة “إسرائيلية”! يبدو أن الاحتلال لم يكتفِ بسرقة الأرض فقط.. سيسطو على كل شيء!»

ويقول ياسين المجلي «اليهود ينازعون العرب على الشاورما لم يكفيهم الماء والهواء والأرض والتاريخ وجاء الدور على الشاورما».

من جهته، غرّد أحدهم بصورةٍ لسيخ شاورما في مدينة حيفا عام 1906، قائلاً “الشاورما شاورمتنا”.

شبكة العودة الإخبارية

لا تعليق

اترك رد

*

*

اخرجه